جودة الحياة و علاقتها بالهوية النفسية لدى ضحايا الإرهاب بالجزائر - دراسة ميدانية ببلدية براقي دائرة الحراش الجزائر العاصمة -

Bouaicha, Amel (2014) جودة الحياة و علاقتها بالهوية النفسية لدى ضحايا الإرهاب بالجزائر - دراسة ميدانية ببلدية براقي دائرة الحراش الجزائر العاصمة -. ["eprint_fieldopt_thesis_type_phd" not defined] thesis, Université Mohamed Khider - Biskra.

[img]
Preview
Text
psy_d3_2014.pdf

Download (33MB) | Preview

Abstract

يعد الإرهاب بكافة أشكاله وصوره أصبح ظاهرة تستدعي البحث والتساؤل، نظرا لآثارها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والنفسية على البلاد والمجتمع والأفراد. ولهذا قمنا بدراسة هذه الظاهرة من جانب نفسي مرضي اجتماعي، حيث هدفنا من خلالها للكشف عن طبيعة العلاقة الارتباطية بين الهوية النفسية و جودة الحياة لدى عينة من ضحايا الإرهاب في الجزائر، وذلك من خلال قيامنا بدراسة ميدانية بمنطقة براقي – الجزائر العاصمة - ونعني بضحايا الإرهاب هم الأفراد الذين عايشوا الأحداث الإرهابية في الجزائر أثناء العشرية السوداء.بحيث شكلت تهديدا فعليا لهم و يكونوا قد تحصلوا على درجة مرتفعة على مقياس التعرض للعنف الإرهابي. وانطلقنا في بحثنا هذا من مجموعة تساؤلات والتي كانت: - هل توجد علاقة ارتباطيه بين أبعاد جودة الحياة (الصحة الجسدية، الصحة النفسية، الجانب الانفعالي، العلاقات الاجتماعية ،الحياة المهنية والأنشطة اليومية) ، و رتب الهوية النفسية ( مؤجلة،مرتهنة ، محققة ، مشتتة ) - هل يوجد اختلاف لدى ضحايا الإرهاب في الجزائر على مقياس جودة الحياة ومقياس الهوية النفسية يعزي لمتغير الجنس، السن، المستوى التعليمي و درجة التعرض للعنف الإرهابي. وانطلاقا من التساؤلات السابقة ونتائج الدراسات السابقة قمنا بصياغة مجموعة من الفرضيات والتي عملنا على التأكد من صحتها من خلال مجموعة من الأدوات وهي مقياس الهوية النفسيةومقياس التعرض للعنف الإرهابي، ومقياس جودة الحياة لدى ضحايا العنف الإرهابي من إعداد الباحثة، حيث قمنا بتطبيقها على عينة قوامها 176 فرد اختيرت بطريقة كرة الثلج . وقد اعتمدنا على المنهج الوصفي بأسلوبي المقارنة ، والارتباطي وتم تحليل البيانات بالاعتماد على النظام الإحصائي للعلوم الإنسانية والاجتماعية (spss 16 ) متبعين الأساليب الإحصائية التالية: - اختبار (T) للعينتين المستقلتين (independent-Samples T- test). - معامل الارتباط بيرسون . - معامل الارتباطسبيرمان. بالإضافة إلى استخدام التكرارات والنسب المئويةوقد أظهرت نتائج الدراسة : 1- توجد علاقة عكسية بين رتبة اضطراب الهوية ودرجات مقياس جودة الحياة، وهذا يعني أنه كلما زادت درجة اضطراب الهوية قلت مستوى الإحساس بجودة الحياة، وتشير النتائج إلى وجود علاقة ارتباطيه عكسية بين درجات اضطراب الهوية ودرجات بعد الصحة الجسدية وبعد العلاقات الاجتماعية وبعد الصحة النفسية، مما يعني انه كلما زادت درجات اضطراب الهوية انخفض مستوى الصحة الجسدية والعلاقات الاجتماعية والصحة النفسية كما اتضح لنا من خلال هذه النتائج،عدم وجود علاقة ارتباطيه ذات دلالة إحصائية بين درجات اضطراب الهوية وبعد الجانب الانفعالي وبعد الأنشطة والأعمال اليومية . كما اتضح لنا وجود علاقة ارتباطيه دالة إحصائيا بين درجات رتبة تحقيق الهوية والدرجة الكلية لمقياس جودة الحياة، بمعنى كلما زادت درجات مقياس جودة الحياة كلما ارتفعت درجة تحقيق الهوية، بالمقابل تشير النتائج إلى وجود علاقة ارتباطيه ايجابية بين درجات رتبة تحقيق الهوية، ودرجات بعد الصحة النفسية ودرجات بعد العلاقات الاجتماعية، ودرجات بعد الحياة المهنية على مقياس جودة الحياة، كما أوضحت نتائج الجدول أعلاه عدم وجود علاقة ارتباطيه بين رتبة الهوية المحققة و بعدي الصحة الجسدية والجانب الانفعالي. 2- و يتضح لنا من خلال نتائج الدراسة بين رتبة الهوية المؤجلة ومقياس جودة الحياة، أنه توجد علاقة ارتباطيه موجبة بين درجات رتبة الهوية المؤجلة ومقياس جودة الحياة كما اتضح لنا من نتائج الدراسة أن عينة الدراسة تحصلت على معاملات ارتباط غير دالة إحصائيا، مما يدل عدم وجود علاقة ارتباطيه بين درجات تأجيل الهوية ودرجات أبعاد مقياس جودة الحياة 3- أما فيما يخص الفرضية الرابعة والتي تشير إلى وجود علاقة ارتباطيه بين درجات رتبة الهوية المنغلقة ودرجات مقياس جودة الحياة بأبعاده المختلفةتبين من نتائج الدراسة أنه لا توجد علاقة ارتباطيه ذات دلالة إحصائية بين درجات رتبة الهوية المنغلقة ودرجات مقياس جودة الحياةوهذه النتيجة غير منطقية لا تتطابق مع ما توصلت إليه العديد من الدراسات السابقة كما لا تتماشي مع التراث النظري ومع مفهوم الهوية النفسية. 4- كما أوضحت نتائج الدراسة أنه لا توجد فروق بين الأفراد الذين تعرضوا لعنف إرهابي مباشر والأفراد الذين تعرضوا لعنف إرهابي غير مباشر على مقياس الهوية النفسيةو مقياس جودة الحياة. 5- وفي الأخير أوضحت النتائج انه توجد لا توجد فروق بين الجنسين ذكور وإناث على مقياس الهوية النفسية ومقياس جودة الحياة. وختمنا بحثنا هذا بخلاصة ومجموعة من المراجع المتعلقة بموضوع الدراسة والتي استعملت في البحث بالإضافة إلي الملاحق التي توضح أدوات الدراسة التي استخدمناها في هذا البحث.

Item Type: Thesis (["eprint_fieldopt_thesis_type_phd" not defined])
Subjects: H Social Sciences > H Social Sciences (General)
Divisions: Faculté des Sciences Humaines et Sociales > Département des sciences sociales
Depositing User: Admin01 TMLBiskra
Date Deposited: 15 Feb 2015 11:20
Last Modified: 15 Feb 2015 11:20
URI: http://thesis.univ-biskra.dz/id/eprint/1204

Actions (login required)

View Item View Item