مظاهر الدخيل في اللغة العربية ــ دراسة في الأساليب المعاصرة

Hachani, Slimane (2014) مظاهر الدخيل في اللغة العربية ــ دراسة في الأساليب المعاصرة. Masters thesis, Université Mohamed Khider Biskra.

[img]
Preview
Text
lettre_m3_2014.pdf

Download (6MB) | Preview

Abstract

مثلما يتشكل الصراع الدولي لأجل امتلاك الثروات ، ولأجل التوسع على حساب الشعوب المغلوب على أمرها ، فكذلك تتشكل اللغات وكياناتها . ولا بقاء في هذا الصراع إلا للأصلح والأقوى . ولأن عنصر التخطيط اللغوي هو أهم مجال لغوي تتدارسه كبرى مؤسسات العالم الثقافية التي تعنى بموضوع التواصل بين الشعوب عن طريق اللغة ، لما له من علاقة وطيدة بقضية العولمة ، فإن قضية الاقتراض اللغوي ومنه موضوع الدخيل في اللغة العربية يعد النافذة الصغرى لهذا التخطيط ، ممثلا في مستوى التخطيط اللغوي لحماية اللغة وتطويرها ، ومستوى التخطيط اللغوي لعولمة اللغة وتوسيع استعمالها وانتشارها وإن كان موضوع الدخيل عرف منذ القديم تجذرا في اللغة العربية من حيث الاستعمال ، والدراسة والمعايير التي وضعت له لتطويعه لنظام اللغة العربية الصوتي والنحوي ممثلا في مصنفات اللغويين الشهيرة فإن قضية الاقتراض اللغوي بين لغات العالم ودراستها عند الغرب بدأت تتلمس طريقا نحو النور منذ احتكاك الغرب بعالم الشرق ولغاته إثر احتلال أراضيه ومواجهة شعوبه ولقد لاحظت أن هذه المواجهة تزايدت في عصرنا واشتدت حدتها ، وكان من بين نتائجها على واقعنا اللغوي العربي مستوى لغوي جديد معاصر طرأ على الكيان اللغوي العربي المعهود ونظامه المعياري المشهور أثار في خلَدي تساؤلات ، اخترت بعد استشارة أساتذتي الكرام أن ألج هذا المستوى اللغوي الجديد ، وكان التوصل إلى أن الدخيل في اللغة العربية يكون أبرز نافذة قد نطل من خلالها على الجديد الذي طرأ على اللغة العربية وافدا من اللغات الأخرى المعاصرة . ولأن الدخيل في اللغة العربية ودرسه من القضايا اللغوية المتجددة التي لا تعرف موتا أو خمولا ، بسبب التفاعل الواقع بين لغتنا واللغات الأجنبية ،فلقد كان العنوان المتوصل إليه هو : مظاهر الدخيل في اللغة العربية ــ دراسة في الأساليب المعاصرة عالجت في بحثي بعض الصيغ والبنيات والأساليب اللغوية الدخيلة على اللغة العربية ، وأظهرت تأثيرها في اللغة العربية وتعامل هذه اللغة معها ومدى تقبل نظام العربية لها أو رده ، وموازنة بعضها مع ما جاء في العربية الأصيلة ، خاصة في القرآن الكريم منبع اللغة العربية ، ومعينها الدائم ولئن كان اللغويون القدامى قد تعرضوا للدخيل بأشكاله المختلفة ، مع تركيزهم على اللفظ المفرد وقلة ما وصلنا منهم عن التراكيب الدخيلة في اللغة العربية ، فإن الدارسين المحدثين والمعاصرين توسعوا في دراسة الدخيل في اللغة العربية من التراكيب والنظم اللغوية الوافدة من مختلف اللغات الأخرى . لكن كانت أغلب دراستهم بحسب اطلاعنا تنحصر في تحديد التراكيب الدخيلة وتحديد مصدرها اللغوي ، دون التطرق إلى أثر ثقافة المجتمعات وفكرها على اللغة ، وبالتالي فانتقال نسق لغوي من مجتمع ما إلى لغة مجتمع آخر هو بالضرورة انتقال ثقافة وفكر للمجتمع المستقبِل والمستهلك وتأثير في ثقافته وفكره ، ومن ثم تأثير في لغته اعتمدت في دراستي هذه على ما اطلعت عليه من مصادر ومراجع تصب في موضوع بحثي (الدخيل) ، واستندت إلى بعض المعاجم اللغوية وبعض المراجع الصرفية ، وبعض المراجع التي استعملت الدخيل ، وبعض المراجع التي درست الدخيل ، وبعض المراجع التي تطرقت إلى مستقبل اللغة العربية في ضوء استعمالها للدخيل ، وبعض المراجع التي تعنى بالدرس الصوتي ، وبعض الدوريات والجرائد التي يرد فيها الدخيل . اشتمل البحث على مقدمة ، وفصلين ، فصل نظري عنونته بــ : المصطلح وقضاياه ، وفصل تطبيقي عنونته بــ : مظاهر الدخيل في اللغة العربية وأساليبه المعاصرة ، ثم ذيلت البحث بخاتمة

Item Type: Thesis (Masters)
Subjects: P Language and Literature > PV Arabic
Divisions: Faculté des Lettres et des Langues > Département de langue arabe
Depositing User: Admin01 TMLBiskra
Date Deposited: 17 Sep 2014 07:45
Last Modified: 17 Sep 2014 07:45
URI: http://thesis.univ-biskra.dz/id/eprint/143

Actions (login required)

View Item View Item