نظرية النظم وتطبيقاتها في تفسير الكشاف للزمخشري

souikat, smail (2011) نظرية النظم وتطبيقاتها في تفسير الكشاف للزمخشري. Masters thesis, université mohamed khider biskra.

[img]
Preview
Text
الواجهة 2.pdf

Download (156kB) | Preview
[img]
Preview
Text
الواجهة.pdf

Download (113kB) | Preview
[img]
Preview
Text
مذكرة pdf.pdf

Download (7MB) | Preview
[img]
Preview
Text
الملخص.pdf

Download (455kB) | Preview
[img]
Preview
Text
الوثيقة الإدارية.pdf

Download (350kB) | Preview

Abstract

إنّ اللغة آية من آيات الله أودعها اللهُ الإنسانَ منذ أن علّم آدم الأسماء كلّها ، ولقد توقّفت جميعُ أمم العالم عند هذا اللسان تدرسه ، و تحاول أن تسبر أغواره ، وتتعرف على خفاياه ، فبلغ بعضُها في هذا الأمر مبلغا عظيما، بينما لم تتعد أخرى مرحلة الملاحظات الشفوية اليسيرة والتفكير في قضايا اللغة ، وتَقدُّم الدراسات فيها، كان ملازما للحضارة دائما ، لأن اللغة من أبرز مقومات حضارة أي أمة و نهضتها ؛ لذلك ليس من العجيب أن تزدهر الدراسات اللغوية العربية بعد نزول القرآن الكريم ، الذي ارتبطت به ارتباطا كليا ، فكان البَاعِثَ و الغَايَةَ في الوقت نفسه ؛ خدمةً لكتاب الله وحفاظا عليه من أيّ تحريف ؛ فخلّف لنا الأوائل بذلك تراثا عظيما في علمي النحو والصرف ، ثم امتدت العناية إلى تأمل مواطن الإعجاز وأسرار النظم فكان لنا تراث آخر في علم البلاغة وغيره . علوم بدأت بفكرة ثم صارت على ما هي عليه. فالفكرة كالكائن الحي ، تبدأ صغيرة ثم تنمو شيئا فشيئا، ومن الأفكار التي بدأت صغيرة ثم راحت تطور إلى أن بلغت مرحلة النضج ، فكرةُ الاعجاز بالنظم في القرآن الكريم . فلقد بدأت بالبحث في قضية اللفظ والالمعنى إلى أن اكتملت في القرن الخامس الهجري على يد عبد القاهر الجرجاني ، فلقد جمع شتات تلك الآراء ، ووحد بينها في إطار منظم مبني على أسس علمية في نظم الكلام ، لذا لم تكن نظرية النظم التي جاء بها عبد القاهر الجرجاني وليدة اللحظة والصدفة بل كانت وليدة جهود متواصلة على مدى أجيال وما إن غابت شمس عبد القاهر حتى لمع نجم عالم آخر هو الزمخشري الذي تلقف أفكار سالفة وطبقها على النص القرآني فكان لنا تفسيره العظيم الكشاف ، وكان يحق أول من طبق آراء الجرجاني في النظم وإذا كان الجرجاني قد وضع الخطة وأعدّ المثال وبيّن الطريق ، فالثاني قد تولى التنفيذ حيث تتبع القرآن آية آية ليوضح ما عناه الجرجاني بالنظم القرآني . فهذا البحث الموسوم بــ " نظرية النظم وتطبيقاتها في تفسير الكشاف للزمخشري " يتعلق بأثرين عظيمين من التراث العربي الإسلامي ، هما دلائل الإعجاز للجرجاني ، والكشاف لجار الله الزمخشري . ومن العنوان يظهرأن البحث ينقسم إلى شقين ، شق يتعلق بنظرية النظم ، أما الشق الثاني فيتعلق بتطبيقات هذه النظرية في تفسير الكشاف . ولقد توزع البحث على ثلاثة فصول مسبوقة بمقدمة بينت دواعي البحث وأهميته . أما الفصل الأول :وغلب عليه المنهج التاريخي فقد واكب المراحل التي مرّت بها فكرة النظم قبل أن تستقر على ما أصبحت عليه على يد عبد القاهر الجرجاني وقد ذكرنا فيه بعض الإرهاصات و الملاحظات التي تتعلّق بالنظم منذ العصرالجاهلي ، ثم تحدثنا عن ارتباط فكرة النظم بالإعجاز بعد نزول القرآن الكريم ، ثم كان الحديث عن الفكرة وتطورها عند الرماني والخطابي و الباقلاني والقاضي عبد الجبار ، وانتهاء بإكتمالها عند الجرجاني مع التوقف عند قضية اللفظ والمعنى عند البلاغيين وعند أهمية السياق وارتباطه بمعاني النحو . أما الفصل الثاني: وغلب عليه المنهج الوصفي فمخصص لمباحث نظرية النظم في دلائل الاعجاز كما ذكرها الجرجاني وهي : معاني وجوه الخبر ، والتقديم و التأخير ودلالات الحذف والتعرف والتنكير ، والفروق في الحال ، والفصل والوصل ، والقصر والإختصاص ، ثم استعمال بعض المفردات والحروف مثل : إن وكاد وكل ، وإن ، وإذا . أما الفصل الثالث : فخصص لتتبع تطبيقات هذه المباحث في تفسير الكشاف للزمخشري وقد قسّم إلى مبحثين : أولها خاص بالجملة في الكشاف بينما خصص الثاني للمفردات وأثرها في النظم وهو ما عرف بالعدول أي استعمال مفردة بدل أخرى لأغراض بلاغية . ثم ختم البحث بخاتمة كانت خلاصة لأهم النتائج التي توصل إليها البحث .

Item Type: Thesis (Masters)
Subjects: P Language and Literature > PV Arabic
Divisions: Faculté des Lettres et des Langues > Département de langue arabe
Depositing User: Mr. M.W KH
Date Deposited: 27 Jan 2016 14:38
Last Modified: 27 Jan 2016 14:38
URI: http://thesis.univ-biskra.dz/id/eprint/2029

Actions (login required)

View Item View Item