وجهة الضبط الزواجي و علاقته بمصدر الضبط العام و بعض المتغيرات التفاعلية في العلاقة الزواجية : دراسة ميدانية على عينة متزوجين من الأسرة الجزائرية – مدينة بسكرة أنموذجا-

Ghaciri, Yamina (2016) وجهة الضبط الزواجي و علاقته بمصدر الضبط العام و بعض المتغيرات التفاعلية في العلاقة الزواجية : دراسة ميدانية على عينة متزوجين من الأسرة الجزائرية – مدينة بسكرة أنموذجا-. Doctoral thesis, Université Mohamed Khider - Biskra.

[img] Text
Thèse_145_2016.pdf

Download (6MB)

Abstract

تمحورت إشكالية هذا البحث حول دراسة دلالة العلاقات الارتباطية والفارقية بين مجموعة من المتغيرات التفاعلية المتعلقة بالحياة الزواجية داخل المجتمع الجزائري، إعتمادا على المنهج الوصفي الارتباطي المقارن، وذلك لاختبار الفرضيات الثمانية المصاغة للإجابة على التساؤلات المكونة لإشكالية هذا البحث. وبعد الضبط النظري لمتغيرات البحث الأساسية منها والفرعية المتمثلة في كل من: وجهة الضبط العام، وجهة الضبط الزواجي، الاتصال والتوافق في العلاقة الزواجية، وكذا كل من متغيري الجنس والمستوى التعليمي. إنتهينا إلى دراسة صلاحية أدوات الرصد والقياس، والمتمثلة في (4) مقاييس مرفوقة باستبيان البيانات العامة للمبحوثين، والمتمثلة على الترتيب كما سُلِّمت للمبحوث في: مقياس وجهة الضبط العام، وجهة الضبط الزواجي، الاتصال الزواجي، والتوافق الزواجي، والتي أثبتت صلاحيتها بعد دراسة خصائصها السيكومترية وإعادة تقنينها. وتضمنت الخطوة الموالية من البحث، اختيار العينة وتعيين مواصفاتها، وقد بلغ قوامها (246) مبحوثا ومبحوثة من مجتمع المتزوجين الذين لا تقل مدة زواجهم عن سنة كاملة، وذلك في حدود مدينة بسكرة. وبعد إجراء الدراسة الأساسية تبين: وجود فروق دالة عند مستويي الدلالة (001) و (005) في كل من الفرضيتين (1) و (2)، واللتين تنصان على وجود فروق في كل من وجهة الضبط العام (الداخلي-الخارجي) و وجهة الضبط الزواجي (الداخلي-الخارجي) -على الترتيب-لدى المتزوجين وذلك لصالح الوجهة الخارجية بدرجة أعلى. وأما فيما يتعلق بالفرضية (3) والتي نصت على وجود علاقة بين وجهة الضبط العام (الداخلي-الخارجي) و وجهة الضبط الزواجي (الداخلي-الخارجي)، فقد تبين عدم وجود ارتباط دال بين وجهتي الضبط (العام و الزواجي) بين بعدي كل منهما على حدة، وبين بعدي كل منهما مع بعدي الثاني لدى مفردات العينة من المتزوجين ما عدا في الوجهة الداخلية، والتي تبين أنه توجد علاقة دالة مع أنها أقل من المتوسط، ولكنها دالة عند المستويين (001) و (005) بين كل من وجهة الضبط العام الداخلية ووجهة الضبط الزواجي الداخلية لدى أفراد العينة. وأسفرت نتائج الفرضية (4) والتي نصت على وجود فروق في وجهة الضبط الزواجي (الداخلية-الخارجية) بين أفراد العينة تعزا إلى عامل المستوى التعليمي، فقد تبين وجود فرق في وجهة الضبط الزواجي (الداخلية-الخارجية) بين المتزوجين تعزا لمستواهم التعليمي. وفيما يخص الفرضيات (5) و (6) و (7) و (8) الخاصة بهذا البحث، فقد أظهرت نتائجها عدم وجود دلالة لمتغير الجنس في إحداث فروق في وجهة الضبط الزواجي (الداخلية-الخارجية)، ولا في درجات الاتصال في العلاقة الزواجي، كما تبين كذلك عدم وجود فروق في درجات كل من متغيري الاتصال والتوافق في العلاقة الزواجية على المقياسين تعزا إلى نوع أو فئة الضبط الزواجي (الداخلية-الخارجية). وخلصنا في آخر خطوة في هذا البحث إلى اقتراح جملة من التوصيات المنهجية والمعرفية العلمية لفتح آفاق جديدة للبحث في سيكولوجيا الزواج والأسرة في المجتمع الجزائري تكون انطلاقة بحث لدراسة هذا المجال السلوكي الاجتماعي الهام من مجالات الدراسة في علم النفس الاجتماعي وهو مجال علم نفس الزواج والأسرة.

Item Type: Thesis (Doctoral)
Uncontrolled Keywords: وجهة الضبط االزواجي، مصدر االضبط العام، الاتصال الزواجي، التواافق االزواجي
Subjects: H Social Sciences > H Social Sciences (General)
Divisions: Faculté des Sciences Humaines et Sociales > Département des sciences sociales
Depositing User: Admin01 TMLBiskra
Date Deposited: 11 Jan 2017 07:58
Last Modified: 11 Jan 2017 07:58
URI: http://thesis.univ-biskra.dz/id/eprint/2768

Actions (login required)

View Item View Item