تقويم المناهج في ظل الإصلاحات التربوية في الجزائر

Mokatel, Leila (2016) تقويم المناهج في ظل الإصلاحات التربوية في الجزائر. Masters thesis, Université Mohamed Khider - Biskra.

[img] Text
Mémoire_17_2016.pdf

Download (11MB)

Abstract

يتناول البحث الذي بين أيدينا واحد من أهم الأحداث على الساحة الوطنية وأهمها الساحة التربوية، والذي يتمثل بالإصلاحات التربوية للمناهج الدراسية، ونسعى من خلاله إلى الوقوف على أهم الإصلاحات التي أدخلت على العملية التعليمية وتقويم المناهج التربوية لأجل معرفة نقاط القوة والضعف فيها، ومدى مواكبتها للمستجدات العلمية، ولما كان من المفضل أن تتسم عملية التقويم هذه من قبل من هم على صلة بهذه المناهج، فإن القيام بدراسة ميدانية لتقويم المناهج التربوية على مستوى التعليم المتوسط، تكون ذات قيمة موضوعية عند اسنادها على آراء الذين يقومون بالتدريس في هذه الأقسام، وذلك بسبب احتكاكهم المباشر مع تلك المناهج ومعرفتهم بكل جوانبها الإيجابية والسلبية، وهذا ما يعطي للبحث الموضوعية في تحقيق الأهداف المرجوة منه. وقد انطلقت هذه الدراسة من سؤال مفاده " ماهو تقويم أساتذة التعليم المتوسط للمناهج في ظل الإصلاحات التربوية في الجزائر؟". حيث كان هدف البحث بالدرجة الأولى التعرف على واقع الإصلاحات والوقوف على مدى تحقيقها لأهدافها، ومعرفة مواطن القوة والضعف في المنظومة التربوية من خلال تقويم مدى فعالية المناهج التربوية ونجاعتها لما وضعت أو غيرت لأجله، وذلك حسب وجهة نظر الأساتذة. ولتحقيق الهدف من الدراسة تم إعداد استمارة استبيان مكونة من (30) ثلاثين سؤال، وزعت على عينة عشوائية منتظمة مكونة من 121 أستاذ(ة). كما تم الاستعانة بالمنهج الوصفي (التحليلي) كمنهج للدراسة مكننا من رسم خطوات دراستنا الميدانية وربطها بالجانب النظري، للوصول في النهاية إلى تحقيق الهدف من الدراسة، وذلك من خلال تحليل وتفسير النتائج الميدانية للخروج باستنتاجات تكون بمثابة إجابة على التساؤل الرئيسي وكذا التساؤلات الفرعية. وجاءت نتائج الدراسة كما يلي: - توصلت هذه الدراسة إلى أن المناهج التربوية الجديدة أصبحت أحدث من التي سبقتها، ويرجع ذلك إلى بعض التغييرات الإيجابية المدرجة فيها، كما نجد أن الغالبية من المبحوثين قد صرحوا بأنهم راضين عن المناهج التربوية الجديدة، فهم بذلك يتقبلوا الأفكار التربوية الحديثة ويحاولون التكيف معها. - كثافة المناهج التربوية ولكن لا سبيل أمامهم عدا إتمام ما قدم لهم مع نهاية العام الدراسي. - وجود نوع من اللاتوافق بين المنهاج التربوية والحجم الساعي المحدد له. - محتوى المناهج التربوية الجديدة تتوافق والأهداف الموضوعة لها، فأي منهج لابد أن يكون له أهداف واضحة ، هذه الأخيرة تعتبر مدخلات العملية التعليمية و أهم مكونات المنهاج التربوي. - أهداف المناهج التربوية جاءت واضحة. - التقويم أصبح سهل في المناهج التربوية الجديدة، فقد ساهم في تخفيف الضغط الذي كان مفروضا عليهم، كذلك وجدوا أن عملية التقويم المستمرة تمكنهم من التغلب على كل الصعوبات التربوية التي تواجههم أثناء الامتحانات. - التقويم بالكفاءات يتميز بالمصداقية. - غالبية المبحوثين يرون بأن التقويم في بيداغوجيا المقاربة بالكفاءات يؤدي إلى نتائج أفضل من المقاربات السابقة

Item Type: Thesis (Masters)
Uncontrolled Keywords: - التقويم – تقويم المناهج – الإصلاح التربوي
Subjects: H Social Sciences > H Social Sciences (General)
Divisions: Faculté des Sciences Humaines et Sociales > Département des sciences sociales
Depositing User: Admin01 TMLBiskra
Date Deposited: 11 Jan 2017 13:41
Last Modified: 11 Jan 2017 13:41
URI: http://thesis.univ-biskra.dz/id/eprint/2783

Actions (login required)

View Item View Item