أثر وسائل التواصل الاجتماعي في عملية التحول الديمقراطي في الدول العربية: دراسة مقارنة

DJIDOUR, Hadj Bachir (2017) أثر وسائل التواصل الاجتماعي في عملية التحول الديمقراطي في الدول العربية: دراسة مقارنة. Doctoral thesis, Université Mohamed Khider - Biskra.

[img] Text
Thèse_37_2017.pdf

Download (4MB)

Abstract

من أبرز تجليات الثورة الرقمية التي أصبحت ميزة لعالم اليوم يبرز التطور الكبير الذي لحق بمجتمع المعلومات والذي أفرزه تطور آخر كانت الانترنت معقلا له، حيث ولّد انتقالها من الجيل الأول (Web 1.0) إلى الجيل الثاني (Web 2.0) طفرة علمية غير مسبوقة أدت إلى تعرف العالم للمرة الأولى على أدوات الإعلام الجديد ومواقع "شبكات التواصل الاجتماعي"، التي أوجدت إطارا معرفيا يحاول تفسير عالم اليوم، الذي تقوم كل توجهاته السياسية والثقافية والأيدلوجية والدينية على أساس تكنولوجي ودعامة رقمية، وأصبح فيه لثقافة الاتصال مكانة تزداد من يوم إلى يوم أهمية وانتشارا. فقد اكتست كثير من المفاهيم والمصطلحات حلة جديدة في عصر المعلومات هذا، والذي باتت الثورة الرقمية تصنعه في الحياة المجتمعية الحديثة، ومن أكثر المفاهيم التي طالها التغير وأصبحت تحمل أبعادا جديدة يبرز مفهومي العمل السياسي والتحول الديمقراطي، الذين راحا يغيران من صورتهما النمطية القديمة ويأخذان شكلا مستحدثا. انخرطت الدول العربية كغيرها على امتداد العالم في استخدام هذه الوسائل كأدوات تواصل وتثقيف وترفيه، ثمّ استخدمت تطوريا لأسباب اجتماعية وسياسية، وذلك عندما استعان بها قطاع واسع من نشطاء الانترنت بدء من 2010 و2011 في دفع الجماهير إلى الخروج على أنظمتها رغبة في دمقرطة الحياة السياسية، وترسيخ قيم العدالة الاجتماعية وتحقيق عناصر الرفاه الاقتصادي والتداول على مواقع المسؤولية في هذه الدول، فاستعملت كأدوات تعبئة وحشد في بداية الحراك الثوري الذي شهدته بعضها، ثم أصبحت أدوات رقابة ومساعدة خلال المراحل الانتقالية التي تلت مراحل الحراك الثوري السلمي والعنيف، كما مثلت أدوات لحملة الفكر التصحيحي والإصلاحي الذي ضغطوا على أنظمتهم لدفعهم إلى أصلاح الشأن العام الاقتصادي والسياسي وإجراء إصلاحات على نسق النظام وتحويله إلى النهج الديمقراطي حسب المنظور الغربي. أما اليوم، فقد باتت مواقع التواصل الاجتماعي مثل (Facebook)، (Twitter) و(Youtube) الأكثر شعبية في العالم العربي، لأنها أصبحت قبلة لكل قطاعات المجتمع وطبقاته السياسية ونخبه المثقفة أو الحاكمة، حيث يستخدمها المواطن من أجل مراقبة أداء السياسيين وضمان المكسب الديمقراطي الذي وصل إليه، بينما تستخدمها النخب السياسية لخدمة تصوراتها، وضمانة لوصول أفكارها وتسويق سياساتها.

Item Type: Thesis (Doctoral)
Uncontrolled Keywords: شبكات التواصل الاجتماعي، التحول الديمقراطي، الدول العربية، الربيع العربي، الدمقرطة، الافتراضية
Subjects: J Political Science > JA Political science (General)
Divisions: Faculté de Droit et des Sciences Politiques > Département des sciences politiques
Depositing User: Admin01 TMLBiskra
Date Deposited: 18 Jun 2017 08:28
Last Modified: 18 Jun 2017 08:28
URI: http://thesis.univ-biskra.dz/id/eprint/2930

Actions (login required)

View Item View Item