الآليات الدبلوماسية الجديدة في إدارة النزاعات الدولية بعد الحرب الباردة

Naceri, Samira (2010) الآليات الدبلوماسية الجديدة في إدارة النزاعات الدولية بعد الحرب الباردة. Masters thesis, Université Mohamed Khider Biskra.

[img]
Preview
Text
scien_Po_m4_2010.pdf

Download (105kB) | Preview
[img]
Preview
Text
المقدمة.pdf

Download (230kB) | Preview
[img]
Preview
Text
الفصل الاول.pdf

Download (664kB) | Preview
[img]
Preview
Text
الفصل الثاني.pdf

Download (660kB) | Preview
[img]
Preview
Text
الفصل الثالث.pdf

Download (770kB) | Preview
[img]
Preview
Text
الخاتمة.pdf

Download (89kB) | Preview

Abstract

تمثل نهاية الحرب الباردة تحولا استراتيجيا لا مثيل له منذ بروز الثنائية القطبية بعد الحرب العالمية الثانية،فلقد أسهمت متغيرات النظام الدولي الجديد في تغذية ظواهر العنف والانتماءات الأولية والتفكك الداخلي. فاستوجبت طبيعة الأخطار الأمنية الجديدة مراجعة وسائل وأساليب عمل الدبلوماسية وهذا من أجل التخفيف من حدة النزاع وإدارته نحو ما يحقق السلم والأمن الدوليين. كما إن البحث والتفكير في أدبيات الدبلوماسية وإدارة النزاعات الدولية يعبر عن الرغبة في فهم طبيعة كل من هاذين المتغيرين والعلاقة بينهما،مما جعل العديد من المفكرين يختلفون في إعطاء مفهوم محدد،مرد ذلك الاختلاف في المعايير المستندة في تحليلهم للظاهرة،،ففي دراستنا هذه حاولنا أن نعرف كيفية عمل الدبلوماسية في إدارة النزاعات الدولية وهذا تبعا للمتغيرات الدولية للفترة المدروسة. فالدبلوماسية الوقائية تعمل على منع نشوء نزاعات بين الأطراف،أو منع تصاعد حدة النزاع وتحوله إلى صراع،أو وقف انتشار هذه الصراعات عند وقوعها ،وهنا يتم استخدام الأدوات الدبلوماسية لتقصي الحقائق وبناء الثقة،وقد تنشر القوات المسلحة بشكل وقائي أو تقييم مناطق منزوعة السلاح،وكل ذلك يعتمد على أجهزة الإنذار المبكر التي تجمع المعلومات عن حالات الكوارث والنزاعات المسلحة وتحللها،أما مفهوم صنع السلام فيعتمد على الإجراءات السلمية لتسوية النزاعات وفقا للفصل السادس بين الأطراف المتعادية،أما مفهوم حفظ السلام فيتم من خلال العمليات الميدانية للأمم المتحدة التي يتم فيها نشر قوات عسكرية أو مدنية ،وأخيرا يصادفنا مفهوم بناء السلم الذي يقوم على الإجراءات المتخذة لتثبيت التسوية ولتجنب الارتداد إلى حالة النزاع ،مجددا من خلال تغيير بيئة الصراع ودعم الهياكل التي تعزز السلم متمثلة بنزع الأسلحة وإعادة اللاجئين ومراقبة الانتخابات وبذل الجهود لحماية حقوق الإنسان وبناء المؤسسات الديمقراطية في حالات النزاعات الداخلية.أما النزاعات الدولية فتعتمد على إيجاد مشروعات مشتركة تهدف إلى إيجاد شبكة من المصالح التي تعزز السلام بينها.كما اثبتت ظاهرة النزاعات الداخلية بعد الحرب الباردة أن الأمن غير قابل للتجزئة،بحيث تؤثر الأحداث داخل أية دولة على الدول الأخرى،وهو ما أثار مسالة التدخل الإنساني لمواجهة الكثير من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.وأدى إلى ظهور تكاتف بين عمل الدبلوماسية الرسمية وغير الرسمية في إطار الدبلوماسية المتعددة المسارات.

Item Type: Thesis (Masters)
Subjects: J Political Science > JA Political science (General)
Divisions: Faculté de Droit et des Sciences Politiques > Département des sciences politiques
Depositing User: Admin01 TMLBiskra
Date Deposited: 02 Dec 2014 11:46
Last Modified: 02 Dec 2014 11:46
URI: http://thesis.univ-biskra.dz/id/eprint/948

Actions (login required)

View Item View Item