دور الأحزاب السياسية في دعم التحول الديمقراطي في الدول المغاربية دراسة حالة الجزائر 1997-2007

Albar, amine (2011) دور الأحزاب السياسية في دعم التحول الديمقراطي في الدول المغاربية دراسة حالة الجزائر 1997-2007. Masters thesis, Université Mohamed Khider Biskra.

[img]
Preview
Text
scien_Po_m7_2011.pdf

Download (87kB) | Preview
[img]
Preview
Text
مقدمة.pdf

Download (306kB) | Preview
[img]
Preview
Text
الفصل الاول.pdf

Download (806kB) | Preview
[img]
Preview
Text
الفصل الثاني.pdf

Download (560kB) | Preview
[img]
Preview
Text
الفصل الثالث.pdf

Download (836kB) | Preview
[img]
Preview
Text
استنتاجات.pdf

Download (132kB) | Preview

Abstract

تعتبر عملية إضفاء الطابع الديمقراطي أو التحول نحو الديمقراطية واحدة من الملامح الرئيسية للتطور السياسي في دول الجنوب خلال الثمانينات والنصف الأول من التسعينيات حيث تزايدت حالات الانتقال من النظم اللاديمقراطية بأشكالها المختلفة– إلى نظم أكثر ديمقراطية – أو إلى نظم تقوم على التعددية السياسية والحزبية ،وتأتى عملية التحول هذه في إطار ما سماه هنتجتون (بالموجه الثالثة) من التحول إلى الديمقراطية في الربع الأخير من القرن العشرين وهي موجه عالميه شملت العديد من البلدان في شرق أوروبا وآسيا وأمريكا اللاتينية وأفريقيا . وتعد العلاقة بين الأحزاب السياسية والديمقراطية علاقة جدلية فوجود الأحزاب وتبلورها ارتبط إلى حد كبير بتطور الظاهرة الديمقراطية عبر التاريخ،وقد ارتبطت الظاهرة بوجود ظروف معينة على مستوى العالم تدعم التحولات الديمقراطية مثل تزايد دور المجالس النيابية والمجالس الشعبية في النظام السياسي والإقرار بحرية التنظيم والاجتماع المشاركة السياسية مما دعم وجود الأحزاب. وفي نفس الوقت أسهم وجود الأحزاب كهيئات منظمة تحظى بتأييد شعبي ولها دور هام في الحياة السياسية في تدعيم التحولات الديمقراطية، وأصبحت الأحزاب إحدى الضمانات العملية والمؤسسية للممارسات الديمقراطية. ولقد أثار موضوع التحول الديمقراطي اهتمام العديد من الباحثين الذين حاولوا سبر أغوار تلك الظاهرة والتعرف على أسبابها والسمات المميزة لها ومدى استمراريتها والعوامل التي تدفع نحو استمرارها من عدمه. وبالنظر إلى الجزائر فقد بدأت جذور التحول في اتجاه التعددية الحزبية بعد أحداث اكتوبر1988 حيث أعرب النظام الحاكم عن إقرار نظام التعددية الحزبية وصدر قانون الأحزاب في 1989 , وقد تم هذا في إطار هيمنة السلطة التنفيذية , حيث لعبت القيادة السياسية دوراً هاماً في عملية الانتقال نحو التعددية وإدارتها.

Item Type: Thesis (Masters)
Subjects: J Political Science > JA Political science (General)
Divisions: Faculté de Droit et des Sciences Politiques > Département des sciences politiques
Depositing User: Admin01 TMLBiskra
Date Deposited: 03 Dec 2014 10:12
Last Modified: 03 Dec 2014 10:12
URI: http://thesis.univ-biskra.dz/id/eprint/966

Actions (login required)

View Item View Item